عذرا رسولى الحبيب

الخميس، ٢١ فبراير ٢٠٠٨

عدسه كاميرا مش أكتر

قرأت هذه القصه وتأثرت بها وتمنيت لو انى استطيع حقا تنفيذها والاستفاده منها واليكم القصه بلسان صاحبتها

خطرت على بالي فكره غريبه
وهي تثبيت كاميرات فيديو في بيتي

أذ أردت أن أسجل يوما عاديا في حـياتي

فلماذا لاأرى نفسي بعــين الآخرين

قمت فعلا بتثبيت الكاميرات في أكثر من مكان بالشقه

حتى تسجل كل حركه وكل سكنه بوضوح .. ولكن شعرت برهبه شديده من هذه التجربه

ولم أدر منبع هذا الخوف.

هل هو خوف من الكاميرات أم من نفسي ..!!؟

مرت الدقائق بصعوبه ..شديده

.وسرحت بتفكيري متخيله أحداث اليوم ..وكيف سيسجلها الكمبيوتر باللحظه .

ثم قلت في نفسي : مالجديد في الآمر؟

أنه يوم مثل أي يوم،يجب أن أتصرف بتلقائيه ,وأحاول أن أتناسى الكاميرات.

وبدأت أشعر أن هذه الكاميرات تشعر بما أفكر به .

.وكانها تنظر الى وتتحداني

بل وتبتسم في سخريه : قائله :سأتعرف على كل مايخصك .

سأقتحم حياتك ،سأكون شاهدعلى أقوالك وأفعالك

كدت أجن من تلك الفكره ..وهدأت نفسي

هذه الكاميراماهي الا جماد لايحس ولايشعر

فلماذا كل هذه الرهبه والخوف منه

حتى عندما تحدثت مع صديقتي بالهاتف لم أستطع الحديث وأغلقت الهاتف سريعا

كنت دائما التحدث بالساعات في الهاتف .

الحديث عن تلك .. وماذا فعلت تلك


هكذا تمر الدقائق تلو الدقائق ،والساعات تلو الساعات


وكلما فكرت في فعل شيء لاأحب أن يراه الناس تراجعت


فاالكميرات تسجل وتصور .أحسست بخوف يملؤني،أحتاج لأحد ألجأ اليه


ذهبت لاأراديا لاأتوضأ وأصلي

وأبكي بين يدي الله وكأنني أصلي لاأول مره.

نعم لاأول مره في حياتي أستشعر معيه الله .!!بعدها ..!!لم أعد أخشى من تلك الكاميرات

بل أحببتها جدا

لانها أحدثت تحولا كبيرا في حياتي .

ونظرت أليها في أمتنان .وكأنني أقول لها : شكرا

والاغرب أنني بعد فتره لم أعد أِهتم بها

ولم تعد تلك الكاميرات هي الرقيب علي.وأنما أعظم منها

.وهو شعوري بمعيه الله الذي لايغفل ولاينام

فلو فرضنا أن الكاميرات سجلت كل تصرفاتي فما الذي يجعلني أخاف.!!

أأخاف من الناس الذين هم مثلي أمام الله !!أأخشى الناس ولاأخشى الله

حينئذ تذكرت مقوله وهب بن الورد :..( لاتجعل الله أهون الناظرين أليك )

قمت وأغلقت الكاميرات .فلم أعد في حاجه اليها .

ولن أحتاج أن أسجل يوما من حياتي .

.فعندي ملكان يسجلان علي كل أعمالي وكل أٌقوالي .

.والآن

أسمع صوتا يناديني من داخلي يقول:ماأحلى معيه الله ولكن ماهذه الصوت


.. انه صوت ضميري

قرأت تلك التجربه ..فأحـببت نقلها هنا لانني أحـبكم فقط

والآن ..أطرح سؤال :هل تجد في الدنيا ماهو أعظم من رضا الله

لا تجعل الله اهون الناظرين اليك

منقوووووووووووووووووووووول

هناك ٣٣ تعليقًا:

الباحث عن الحقيقة يقول...

ايه ده بقى
انا اول واحد ..لا انا بتلخبط كده وبنسى الكلام
طب هو لو سمحتى يعنى الشارع اخره فاتح يمين ولا فاتح شمال ولا فاتح الناحيتين
ويا ترى ألاقى عم محمد البقال فى اخر الشارع ده ولا شارع تانى
...................

القصة قصيرة الحمد لله مش بحب القصص الطويلة خاصة من النوع المتفبرك ده بغرض توصيل موعظة للناس
كتير بنقرا قصص عن التائبات والتائبون والعائدات والعائدون و99,9 فى المية منها متفبرك بغرض الموعظة
ما علينا ده مش موضوعنا
الموعظة البسيطة الى فى القصة البسيطة دى ..هى صغيرة صحيح لكن مهمه جدا
عارفه لو قدرنا نحقق المطلوب والاحساس بمعية الله ..انسى بقى يا عمرو
والله هتحسى بنعيم اكبر من الجنة فى قلبك وتشوفيها بعنيكى رغم انك لسه فى الدنيا
ربنا يرحمنا

سكــر يقول...

القصه جميله

وفعلا مليئه مواعظ

فعلا لو كل واحد حس
ان ربنا شايفه فى كل تصرفاته

وان ربنا رقيب عليه فى كل اعماله

هيبقى احسن اكيد

تقبلى تحيتى
اخيكى احمد سكر

ra7eel يقول...

شوفى انا لسه مقرتش البوست بس اكيد هرجع اقراه ان شاء الله
بس انا حبيت قبل مانام اقولك بجد شكرا على تعليقك الجميل جدا عندى ربنا يكرمك يارب

صالح سعيد يقول...

الله ينور عليكى
القصه ليها معنى وهدف يا رب الكل يفهمه ويعمل بيه
وفعلا مفيش اعظم من ربنا على الانسان
ربنا يزيدك ويوفقك

عبده الرايق يقول...

عبده الرايق
مدونه ساخره
عبده الرايق
لعب وجد وضحك وضرب ................
عبده الرايق
يقدم لكم احلى تشكيله من المكسرات والمفتفتات والمطحونات والتعلب فات فات وفى ديله سبع لفات
عبده الرايق
راااااااااااااااااااااااااااااااااااايق
ومرووووووووووووووووووووووووووق
والدنيا كاسحاه فى ديلها

دنيتى الجميله يقول...

الباحث عن الحقيقه
أهلا بحضرتك
زياره حضرتك اسعدتنى
وأتمنى ان لا تكون الاخيره
ومواضيع حضرتك مهمه لكل مسلم

بالنسبه بقى للقصه اللى فى البوست
القصه قصيره لانى حاولت احذف منهاأشياء ممكن تخرجنا عن المفيد وانا بحب القصه استفيد منها من غيرزيادات تنسينى مقصود القصه اساسا
والحمدلله
اما بالنسبه انها من النوع المتفبرك
ممكن يكون صحيح ولكنى احسست فيها بشىء من الفائده ولهذا عرضتها
ولكنى صدقتها فى موضوع الكاميرا ده لان والدتى كانت دايما تقولى لما اغضب وأثور
على شىء وانا طفله انظرى لنفسك فى المرايا وشوفى نفسك وحشه ولا حلوه
وعلمتنى هذه التجربه اشياء مفيده منها قدره التحكم فى نفسى اثناء الغضب
علشان كده صدقت قصه الكاميراوصورتنا أمام الناس
لكن المفيد هو ان لا تجعل الله أهون الناظرين اليك
نورتنى جدا ومستنيا مواضيعك الجديده

دنيتى الجميله يقول...

الاستاذ أحمد سكر
كلام حضرتك صحيح وأكيد
ويارب انا وكل اللى قرأ القصه يستفاد منها
وان لا نجعل الله أهون الناظرين الينا
شكرا لزيارتك الكريمه

دنيتى الجميله يقول...

ra7eel
يا ستى ما بينا مافيش شكر ولا حاجه
ده احساس طبيعى جانى لما لقيت مودك حزين
ربنا يسعد ايامك
وأحلام سعيده ليكى
ومستنيه تعليقك على القصه

دنيتى الجميله يقول...

الاستاذ صالح سعيد
يا رب يا استاذ صالح كلنا نستفيد منها
ومتكونش بالنسبالنا قصه والسلام
ربنا يكرمك
وشكرا على زيارتك

دنيتى الجميله يقول...

عبده الرايق
اهلا بحضرتك
ودى دعايه للمدونه مش كده
على العموم مبرووووووووووك

صاحب المضيفة يقول...

فكرة جميلة وتشبيه أجمل


ما أحلى أن يجعل الفرد الله بين ناظريه


يارب اجهل باطننا خير من ظاهرنا


تحياتي

walaa يقول...

بجد تسلمك يداكى
فعلا بنخاف من عيون الناس اللى هيا تشوفنا ونسينا ان عين الله لا تفارقنا
وفعلا مفيش اهم من رضا الله عز وجل علينا
هو دا اللى هينفعنا فى الدنيا والاخره
تحياتى لك ولاء

المفقوعة مرارتها يقول...

قصة جميلة والمدونة كلها علي بعضها رائعة

maii bahaa يقول...

ايه ده ؟؟ أنا ماجيتش هنا من إمتى؟؟
المدونة شكلها اختلف
بس حلوة أوي

تسلم عينيكي اللي بتقرالنا الحاجات الجميلة وايديكي اللي بتكتبهالنا

ربنا يكرمك
تحياتي
:)

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى
كلنا عارفين ان مفيش اعظم من رضا الله

ومفيش حب اكبر من حبنا ليه وحبه لينا

لاكن خوفنا من الناس موجود ومحسوس لانها مش بترحم وغضبهم علينا ومنا فورى

وخوفنا من ربنا موجود لاكن للاسف غير محسوس لانه رحيم وغضبه علينا ومنا ارحم من اى انسان

ربنا يهدى الجميع
تحياتى
سلام

دنيتى الجميله يقول...

صاحب المضيفه
اهلا بحضرتك
اردد وراء دعائك
اااااااامين
يا رب اجعل باطننا خير من ظاهرنا
شرفتنى بزيارتك
والحمد لله ان الفكره عجبت حضرتك

دنيتى الجميله يقول...

ولاء
ازيك يا جميل
هى دى المشكله يا ولاءاننا بنحاسب على شكلنا وتصرفتنا ادام الناس وبننسى ان ربنا بيشوفنا ومطلع علينا
وأكيد تصرفتنا ادام بعض غير تصرفتنا لوحدنا وهى دى المشكله
وربنا يجعل باطننا خير من ظاهرنا
شرفتنى زيارتك يا قمر
سلميلى على حنين كتيييييييييييير

دنيتى الجميله يقول...

المفقوعه مرارتها
ياااااااااخبر
سلامتك يا بنتى من فقع المراره
انتى فين وفقع المراره فين
لسه بدرى عليكى
شكرا لكلامك الجميل على المدونه والبوست
واتمنى بدايه صداقه ما بينا
وحالا هدخل على مدونتك اشوف مرارتك اتفقعت ليه ومنك نستفيدعلشان احاسب على مرارتى ومنك اتعظ برضوا
نورتينى

دنيتى الجميله يقول...

maiibahaa
اهلا اهلا بالحلوين
شفتى بقى غبتى وقلتى عدولى
مجتيش من امتى بقى
لالالالالالالا انا زعلانه منك
بس اقلك ولا يهمك
انا هسامحك بس علشان ولادك الحلوين
ربنا يخليهملك
تسلمى انتى يا مى
ومتغبيش عنى ونورينى دايما
سلام يا جميل

دنيتى الجميله يقول...

احساس لسه حى
اولا اهلا بحضرتك
ثانيا كل كلام حضرتك مفهوم ومعروف
ثالثا هى دى المشكله
اننا بنراعى تصرفتنا ادام الناس وبننسى اهم شىء هو تصرفنا واعمالنا ادام ربنا سبحانه وتعالى
لازم منخليش ربنا اهون الناظرين لينا
قبل منعمل اى شىء نخليه لوجه الله لو كويس ولو وحش نحاول منعملهوش علشان ربنا شايفنا ومطلع علينا
وقيس على كده كل شىء ممكن نعمله
ساعتها هنلاقى حاجات كتير بنبعد عنها خوف من ربنا وحب ليه سبحانه
صدقنى ممكن نعمل حاجات كتير لناس بس متحس بينا ومتجزيناش بيها على قد تعبنا ومجهودنا
بس ربنا بيجازينا بكل خير على كل شىء معمول لوجهه
شكرا لزياره حضرتك
نورتنا

ارسم بالرصاص يقول...

السلام عليكم ورحمته وبركاته يا دنيتي
الموضوع جميل والقصة جميلة
لكن الموضوع أكبر من كدة بكتير
وتقبلي مني كل الشرح
أثبت الله لنفسه في كتابه، وعلى لسان رسوله صلّى الله عليه وسلّم، أنه مع خلقه.

فمن أدلة الكتاب: قوله تعالى: { وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ } [الحديد: 4] ، وقوله تعالى: {وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ } [الأنفال: 19] ، وقوله تعالى: { إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى } [طه: 46] .

ومن أدلة السنة: قوله صلّى الله عليه وسلّم: "أفضل الإيمان أن تعلم أن الله معك حيثما كنت"(25) . وقوله صلّى الله عليه وسلّم، لصاحبه أبي بكر وهما في الغار: { لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ } [التوبة: 40] .

وقد أجمع على ذلك سلف الأمة، وأئمتها.

والمعية في اللغة: مطلق المقارنة والمصاحبة. لكن مقتضاها ولازمها يختلف باختلاف الإضافة وقرائن السياق والأحوال:

فتارة تقتضي : اختلاطاً؛ كما يقال: جعلت الماء مع اللبن.

وتارة تقتضي : تهديداً وإنذاراً؛ كما يقول المؤدب للجاني: اذهب فأنا معك.

وتارة تقتضي: نصراً وتأييداً؛ كمن يقول لمن يستغيث به: أنا معك، أنا معك. إلى غير ذلك من اللوازم والمقتضيات المختلفة باختلاف الإضافة والقرائن والأحوال.

ومثل هذا اللفظ الذي يتفق في أصل معناه ويختلف مقتضاه وحكمه باختلاف الإضافات والقرائن يسميه بعض الناس: مشككاً؛ لتشكيك المستمع هل هو من قبيل المشترك الذي اتحد لفظه، واختلف معناه، نظراً لاختلاف مقتضاه وحكمه؟ أو هو من قبيل المتواطئ الذي اتحد لفظه ومعناه، نظراً لأصل المعنى؟

والتحقيق أنه نوع من المتواطئ؛ لأن واضع اللغة وضع هذا اللفظ بإزاء القدر المشترك، واختلاف حكمه ومقتضاه إنما هو بحسب الإضافات والقرائن لا بأصل الوضع، لكن لما كانت نوعاً خاصًّا من المتواطئة فلا بأس بتخصيصها بلفظ.

إذا تبين ذلك فقد اتضح أن لفظ المعية المضاف إلى الله مستعمل في حقيقته لا في مجازه، غير أن معية الله لخلقه معية تليق به، فليست كمعية المخلوق للمخلوق بل هي أعلى، وأكمل، ولا يلحقها من اللوازم والخصائص ما يلحق معية المخلوق للمخلوق.

هذا وقد فسّر بعض السّلف معية الله لخلقه: بعلمه بهم، وهذا تفسير للمعية ببعض لوازمها، وغرضهم به: الردّ على حلولية الجهمية، الذين قالوا: إن الله بذاته في كل مكان، واستدلوا بنصوص المعية، فبيَّن هؤلاء السلف أنه لا يراد من المعية كون الله معنا بذاته؛ فإن هذا محال عقلاً، وشرعاً؛ لأنه ينافي ما وجب من علوه، ويقتضي أن تُحيط به مخلوقاته وهو محال.

أقسام معية الله لخلقه:

تنقسم معية الله لخلقه إلى قسمين: عامة، وخاصة:

فالعامة هي: التي تقتضي الإحاطة بجميع الخلق من مؤمن، وكافر وبَر وفاجر، في العلم، والقدرة، والتدبير والسلطان وغير ذلك من معاني الربوبية.

وهذه المعية توجب لمن آمن بها كمال المراقبة لله عزّ وجل، ولذلك قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: "أفضل الإيمان أن تعلم أن الله معك حيثما كنت"(26) .

ومن أمثلة هذا القسم قوله تعالى: { وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ } [الحديد: 4] { مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلاَّ هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا } [المجادلة: 7] .

وأما الخاصة فهي: التي تقتضي النصر والتأييد لمن أضيفت له. وهي مختصة بمن يستحق ذلك من الرسل وأتباعهم.

وهذه المعية توجب لمن آمن بها كمال الثبات والقوة.

ومن أمثلتها قوله تعالى: { وأَنَّ اللَّهَ مَعَ المؤمنِينَ } [الأنفال: 19] . { إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ } [النحل: 128] . { إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى} [طه: 46] . وقوله عن نبيه صلّى الله عليه وسلّم: { لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} [التوبة: 40] .

فإن قيل: هل المعية من صفات الله الذاتية أو من صفاته الفعلية؟

فالجواب: أن المعية العامة من الصفات الذاتية؛ لأن مقتضياتها ثابتة لله تعالى أزلاً وأبداً، وأما المعية الخاصة فهي من الصفات الفعلية؛ لأن مقتضياتها تابعة لأسبابها، توجد بوجودها، وتنتفي بانتفائها.
أكرمك الله وأعزك
والسلام عليكم ورحمته وبركاته
دعواتي
هايدي

دنيتى الجميله يقول...

ارسم بالرصاص
اهلا يا هايدى
نورتى مدونتى المتواضعه
جزاكى الله خيرا يا حبيبتى
كلامك جميل وافادنى
بكل بساطه القصه بتدور فى نطاق ان لازم نستشعر بوجود الله فى تصرفاتنا مش بس نعمل حساب الناس وصورتنا ادامهم وتحسين شكلنا وطريقه كلامنا وبننسى اننا ربنا شايفنا ومطلع علينا وفى ملكين بيكتبوا كل اعمالنا وهنتحاسب عليها
علشان كده
لا تجعل الله اهون الناظرين اليك
دمتى بكل حب وسعاده
تحياتى لكى
ونورتينى
ومستنياكى تانى ان شاء الله

الجمعاوي الاصيل يقول...

قصة اكثر من رائعة

ومفيدة جداً

بارك الله فيكي والى الامام دائماً

تحياتي وتسعدنا زيارتكم

الجمعاوي الاصيل يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
آلام وآمال يقول...

السلام عليكم
بالنسبة لملف نصرة النبي صلى الله عليه وسلم اللي حضرتك سألتي عنه

حضرتك تدخلي على الرابط ده
http://www.islamway.com/mohammad/ar/?page=banners

هتلاقي مجموعة من البانرات الخاصة بالملف .. زي اللي موجود عندي ف المدونة

وتحت كل بانر الكود الخاص به
حضرتك هتنسخي الكود للبانر اللي يعجبك

وبعدين تدخلي على اعدادت مدونتك
وفي الصفحة الخاصة بالتخطيط
حضرتك هتعملي اضافة عنصر صفحة
ومنه هتختاري HTML جافا سكربت
ودوسي على كلمة اضافة إلى المدونة الإلكترونية

هيظهر لحضرتك مكان فيه خانة للعنوان وخانة للمحتوى
في خانة المحتوى اعملي كليك يمين وPast لكود البانر اللي حضرتك نسختيه قبل كده
وبعدين تدوسي على حفظ التغييرات
وفي صفحة التخطيط تدوسي على كلمة حفظ اللي ف المربع البرتقالي

وتقدري تغيري مكان البانر في الصفحة زي ما تحبي عن طريق تحريك العنصر الجديد في صفحة التخطيط بالضغط عليه بالماوس وتحريكه لأعلى أو لأسفل في أي مكان في الصفحة

وبكده يكون البانر موجود عندك في المدونة

ارجو يكون الموضوع واضح
ولو في اي استفسار لا تترددي

:)

دنيتى الجميله يقول...

الجمعاوى الاصيل
اهلا بحضرتك
وشكرا للزياره

دنيتى الجميله يقول...

الام وامال
جزاك الله خيرا كثيرا
مشكور لسرعه الرد وعلى المعلومات القيمه

ra7eel يقول...

انا جيت تانى
عارفه انى جايه متأخر بس عارفه برده عارفه انك هتعذرينى

القصه بجد حلوة جدا وفكره الكاميرات دى صعبه قوى انتى عارفه الوصول للمرحله دى صعب جدا فعلا
اوقات الواحد الدنيا بتاخده وينشغل وينسى اساسا ان مراقب وان كل حاجه بتتكتب له او عليه
ربنا بجد يرحمنا ويهدينا جميعا
دعواتك ليه

على فكره فى تجمع يوم السبت الجاى فى ساقيه الصاوى الساعه 11 ياريت تقدرى تكونى موجوده ان شاء الله
تحياتى وحبى

klmat يقول...

الفكره جميله جداومؤثره
ربنا يقوينا على طاعته ومخافته يارب
كل تدويناتك شيقه وجميله وتدعو للقيم
والخلق ربنا يبارك فيكى ويحفظك ويسعدك
ويحقق كل امانيكى يارب
خالص حبى وتقديرى

جنة البتول يقول...

اود ان اعبر لك على مدى اعجابى بمدونتك الجميلة والتى شجعتنى على ان انشىء مدونة لكى التقى بكى وبكل اصدقائك اللاتى احببتهم من خلال رسائلهم الجميلة

دنيتى الجميله يقول...

ra7eel
حمد لله على سلامتك
صحى النوم
كنتى فين يا بنتى
انا قلت انتى نسيتينى ولا ايه
المهم انك رجعتى تانى
نورتينى وعجبنى تعليقك جدا
ومتغبيش تانى
سلااااااااااااااام

دنيتى الجميله يقول...

klmat
اهلا بالحلوين
واخده مخلفة تأخير
بس الحمد لله انك أفتكرتينى
جزاكى الله خيرا على دعواتك الحلوه
ربنا يستجيب منك ولكى المثل ان شاء الله
وانا سعيده برأيك فى مدونتى واسلوبى
نورتينى يا جميل

دنيتى الجميله يقول...

جنه البتول
ايه الكلام الجميل الرائع ده
كل الكلام الحلو ده فيه
يا مين يسمعك ويقوله
انا سعيده جدا بيكى
واكيد عالم المدونات هيبقى حلو بيكى
بس اوعى تخدى اصحابى منى اوعى
نورتينى يا جميل